أخبار عاجلة

كلمة السيد رئيس جامعة تلعفر في مؤتمر النور الرابع للعلوم والتكنولوجبا الذي اقامته الجمعية العراقية للادارة الهندسية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وحبيب رب العالمين محمد صلى الله عليه وعلى اله الطيبن الطاهرين و واصحابه المنتجبين

الاخ الفاضل الدكتور ياسين محمد  العيثاوي/وكيل وزير التعليم العالي والبحث العلمي  المحترم

الاخ د علي ادهم رئيس جمعية الادارة الهندسية المحترم

الاخوة الحضور جميعا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يُجمعُ الكلّ تقريباً، أنّ التطوّر العلمي الذي تشهده البشرية بدأ يأخذُ منحنىً جديداً في التسارع لم يُعهد له من قبل عبر التاريخ. وفي خضم هذا التسارع اصبح الحاجة الى العلم والتكنولوجيا امرا ضرؤريا  في حياتنا. فنحن لا يمكن أن نتخيل حياتنا دون العلم والتكنولوجيا فهي حولنا في كل مكان، أن العلوم والتكنولوجيا جعلت الأشياء أكثر بساطة أكثر سرعة، وهناك العديد من الأشياء التي كانت مجرد رؤى للمستقبل بالأمس أصبحت حقيقة الآن وما كانت لهذه الانجازات ان تحصل بدون البحث العلمي وعليه فأن البحث العلمي اصبح أحد أهم غايات الدول والمجتمعات المتقدمة التي تطمح لتطوير قدراتها المعرفية والعلمية، وبالتالي تحقيق الازدهار والتفوق في جميع مناحي الحياة.. كما أن أهمية البحث العلمي تكمن في كونه أداة فريدة للبقاء على صلة مع عالمنا المعقد، وللارتقاء بحياة الناس، وتطوير المنتجات الحديثة في مجال الصحة والبيئة والاقتصاد وتقنية الاتصالات، والمواصلات، والأغذية، وجميع الاحتياجات الحياتية الملحة، وغير الملحة.ولعلنا لانبالغ اذا قلنا  ان علم الهندسة تمثل احدى الجوانب الاساسية في مجال العلوم والتكنولوجيا وركيزة رئيسيّة للمجتمعات ويعزى ذلك إلى أنّها تلعب دورا رئيسيا  في الصناعات المختلفة، من أعمال البناء والطرق والجسور ومجالات النقل، أو الطب، أو البيئة، أو الفضاء، أو السيارات، أوالحواسيب و الأجهزة المحمولة، و غيرها من المجالات والان نستطيع القول ان التقدم العلمي والهندسي اصبحت احد المعالم الاساسية لتقدم الدول  ومتانة اقتصادها ونموها وتطورها وخير مثال على ذلك التكنولوجبا الصينية وانجازاتها الهائلة والجدير بالذكر ان  وزارة  التعليم العالي والبحث العلمي وباشراف ومتابعة مباشرة من لدن معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د  نبيل كاظم عبد الصاحب تولي اهمية كبيرة لتشجيع     البحث العلمي وباسلوب علمي ومنطقي تحاكي المشاكل والمعوقات في المجتمع العراقي والتأكيد على نشر هذه البحوث في المستوعبات العالمية كما تولى الوزارة اهمية كبيرة لرصانة التعليم العالي وتحسين مخرجات التعليم العالي بما يتلأم سوق العمل  ولعل دخول الجامعات العراقية في التصنيفات العالمية واحدة من الانجازات الكبيرة لوزارتنا وهنالك الكثير من الاشادات من قبل المحافل العلمية الدولية بتجربة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ادارة التعليم بالرغم من الصعوبات الجمة التي واجهت المجتمع العراقي والتمييز الكبير للجامعات العراقية في تجربة التعليم الالكتروني خلال فترة  ازمة كورونا.

واخيرا نتمنى لمؤتمركم النجاح وتحقيق الاهداف الذي انعقد المؤتمر من اجله متمننين لكم ولابناء شعبنا العراقي الابي كل الرفعة والسمو والتقدم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.